التداول في الفوركس مقابل التداول في البورصة السعودية

سوق تداول الأسهم في المملكة العربية السعودية

سوق تداول الأسهم السعودي هو أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط، ويقدر رأس المال السوقي للبورصة السعودية بحوالي 530 مليار دولار أمريكي، هذا ويُعتبر الإقتصاد السعودي هو أقوى اقتصاد في المنطقة، ولكنه يواجه تحديات كبيرة في الوقت الحالي، السوق السعودي من الأسواق المتنوعة حيث تحتوي البورصة السعودية على أكبر الشركات الموجودة في المنطقة، تتوزع هذه الشركات على قطاعات مختلفة مثل البتروكيماويات والبنوك وشركات الإتصالات والشركات العقارية الخ، ولهذا فالاقتصاد السعودي أقوى من منافسيه، والبورصة السعودية أفضل من نظيراتها في المنطقة.

قامت المملكة العربية السعودية بفتح الطريق أمام المستثمرين الأجانب للإستثمار في البورصة السعودية لأول مرة عام 2015، حدث هذا بسبب أن الإقتصاد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط يبحث عن تقليل إعتماده على النفط عقب إنهيار أسعار النفط عالمياً، يمثل النفط حوالي 90% من دخل المملكة العربية السعودية، لهذا عندما انهارت أسعار النفط أدى ذلك إلى تناقص إحتياطي النقد الأجنبي السعودي بصورة سريعة.

سوق تداول الفوركس العالمي

سوق الفوركس هو عبارة عن شبكة عالمية من البائعين والمشترين تعمل بدون إدارة مركزية، يتم تبديل العملة بعملة أخرى بين المتداولين بناء على الأسعار المتفق عليها، يتداول حالياً الكثير من الفئات في سوق الفوركس مثل البنوك والمؤسسات الإستثمارية والشركات والحكومات والأفراد، لم يعد الدخول إلى عالم تداول العملات الأجنبية مقصوراً على الهيئات الكبيرة، ولكن أصبح بإمكان أي شخص التداول في الفوركس من أي مكان في العالم، كل ما يحتاج إليه هو جهاز حاسوب واتصال بالإنترنت ومبلغ صغير من المال.

سوق الفوركس هو أكبر سوق مالي في العالم ويحتوي على أكبر سيولة نقدية، يُعتبر الدولار الأمريكي هو العملة الأكثر تداولاً في العالم كله، توجد مدن تُعتبر مراكز كبيرة للتداول في الفوركس منتشرة في كل أنحاء العالم منها لندن ونيويورك وطوكيو وهونج كونج وسنغافورة الخ.

يعتمد سوق تداول العملات الأجنبية على قانون العرض والطلب الأزلي، فعندما يزداد الطلب على عملة ما يزداد سعرها، وعندما يقل الطلب على عملة ما ويزداد المعروض منها يقل سعرها، هناك العديد من الأسباب التي تؤثر على مستويات الطلب على عملة ما مثل وجود أسعار فائدة مرتفعة ووجود عوائد مرتفعة على الإدخار كما تؤثر الحالة الإقتصادية للدولة بصفة عامة على عملتها.

تداول الفوركس مقارنة بتداول الأسهم في البورصة السعودية

يواجه المتداولين صعوبة في تحقيق النجاح في سوق تداول الأسهم السعودي في الوقت الحالي، يرجع السبب في هذا الى انهيار أسعار النفط عالمياً، ومن المعروف أن حجم سوق النفط السعودي يبلغ حوالي 90% من الإقتصاد السعودي، عندما هبط النفط أثر هذا على كل الشركات الموجودة في سوق تداول الأسهم السعودي، ويتوقع الخبراء أن يواجه الإقتصاد السعودي تحديات كبيرة في الفترة القادمة، أهم هذه التحديات هو إيجاد وسائل جديدة لدفع الإقتصاد بدلاً من النفط، ويتوقع الخبراء إستمرار الإنكماش في السوق السعودي في الفترة القادمة، لهذه الأسباب يتحول الكثير من المستثمرين الى سوق الفوركس العالمي ويقوموا بالتداول على عملات دول قوية إقتصادياً عوضاً عن التداول في سوق الأسهم السعودي الذي يعتمد على الإقتصاد السعودي الذي يمر بصعوبات في الوقت الحالي.

مميزات تداول الفوركس مقابل التداول في سوق الأسهم السعودي

اليكم مميزات سوق تداول العملات الأجنبية ومميزات سوق تداول الأسهم السعودي، ليساعدكم على إختيار السوق الأفضل لكم.

السيولة المالية وحجم السوق

يقدر حجم التداول اليومي في سوق الفوركس بأكثر من 3 تريليون دولار، بينما حجم الرأس المال السوقي في البورصة السعودية يقدر بحوالي 530 مليار دولار، لهذا فسوق الفوركس كبير جداً مقارنة بالبورصة السعودية، لهذا يصعب أن تقوم جهة ما بالتأثير عليه، كما أن السيولة المرتفعة تؤدي إلى نشاط أكبر في السوق.

أوقات العمل

سوق الفوركس متاح لمدة 24 ساعة في اليوم، بينما البورصة السعودية لها أوقات محددة للتداول، لهذا إذا كنت ترغب في التداول في البورصة السعودية فعليك التداول خلال ميعاد جلسة التداول، أما الفوركس فتستطيع التداول في أي وقت ومن أي مكان.

نمو السوق

ينمو سوق الفوركس العالمي باستمرار منذ 15 عام، ويجذب سوق الفوركس الكثير من المتداولين اليه كل دقيقة، ينمو سوق تداول الفوركس في الخليج بصورة كبيرة أيضاً طبقاً لأحدث الإحصائيات الموجودة، أما بالنسبة لسوق تداول الأسهم السعودي فانكمش منذ انهيار أسعار النفط العالمية وغير متوقع تعافيه الا بعد ارتفاع أسعار النفط أو إيجاد بدائل لدعم الاقتصاد.

القيود على البيع في انتظار هبوط السعر (Short Selling)

لا توجد قيود في سوق الفوركس العالمي على البيع في انتظار هبوط السعر (Short Selling)، أما في البورصة السعودية هناك بعض القيود كما أن خيار البيع في انتظار هبوط السعر (Short Selling) ليس متوفر لبعض الأسهم.

الأرباح على الأسهم (Dividends)

في سوق تداول الأسهم السعودية عند الإحتفاظ بالأسهم لفترة طويلة تقوم الشركات بتوزيع بعض من أرباحها على حملة الأسهم، هناك الكثير من الشركات في السوق السعودي قامت في السابق بتوزيع أرباح على حاملي الأسهم، يستفيد المتداولين من هذا الخيار عندما يتبعوا استراتيجية تداول بعيدة المدى، لا يتوفر مثل هذا الخيار في سوق الفوركس.

مستوى الأسعار على المدى البعيد

يتميز سوق تداول الأسهم السعودية بنمو مستوى الأسعار بطريقة كبيرة على المدى الطويل، بالنسبة لسوق الفوركس لا يحدث مثل هذا الأمر لأن الأسعار غالباً تكون محصورة بين مستويين أسعار، لهذا عندما تقوم بشراء أسهم وتحتفظ بها لمدة 10 سنوات سوف تحقق أرباح كبيرة جداً.

تنوع السوق وإستقراره

توجد الكثير من الخيارات المتاحة في البورصة السعودية، مما يُمكنك من تنويع محفظتك الإستثمارية، بالإضافة إلى وجود الأسهم القيادية التي تكون مستقرة بشكل كبير ولا يحدث فيها انهيار الا إذا حدث انهيار اقتصادي كبير، لهذا تستطيع أن تختار القطاع الذي ترغب بالاستثمار فيه مثل قطاع الطاقة أو القطاع العقاري أو قطاع الاتصالات، لا يوفر سوق الفوركس مصادر متنوعة للإستثمار فكل ما يوفره هو الفارق بين القوة الشرائية للعملات.

تذبذب الأسعار

يحدث تذبذب في الأسعار في سوق الفوركس بصورة مستمرة، يستفيد المتداولين اليوميين من تقلبات الأسعار لتحقيق مكاسب كبيرة، على الرغم من هذا فإن سوق الفوركس يتبع الإتجاهات الموجودة في السوق لفترة ليست قصيرة، ويستفيد المتداولين من هذه الحقيقة عن طريق مراقبة الإتجاهات الصاعدة أو النازلة في السوق ويستخدموا تحليل فيبوناتشي لمعرفة المستويات التي سترتد عندها الأسعار، بالنسبة للبورصة السعودية فالأسعار مستقرة الى حد ما، وتتأثر بالأحداث الإقتصادية والقرارات التي تتخذها الشركة، لهذا تكون البورصة أفضل الى حد ما على المدى الطويل خاصة عند التداول على الأسهم القيادية.

مما سبق نستنتج أن سوق الفوركس أفضل من سوق تداول الأسهم السعودي، وخاصة في الفترة الحالية بسبب حالة الإقتصاد السعودي الصعبة بسبب انخفاض النفط، كذلك هناك توجه للمستثمرين العالميين للتحول من البورصات العالمية الى سوق الفوركس، حيث أن سوق الفوركس لا يتطلب مجهود كبير وعملية التداول سهلة، كما يُمكنك التداول في أي وقت وفي أي مكان، كما أن الأرباح تكون أكبر في سوق الفوركس خاصة على المدى القصير.

شركات الوساطة الرئيسية التي توفر التداول في الفوركس

تنتشر شركات وساطة كثيرة في المملكة العربية السعودية، وتعمل تلك الشركات على إستقطاب عدد كبير من المتداولين عن طريق عوامل جذب كثيرة، لا تندفع وراء المغريات التي تقدمها هذه الشركات وعليك إختيار شركة وساطة لها باع طويل في السوق ولها سمعة ممتازة، هناك الكثير من الشركات الممتازة التي ينصح الخبراء بالتعامل معها مثل شركة ماركتس وشركة اكس أم وشركة نيتوتريد.

عندما تقرر الدخول في عالم الفوركس أول ما ينبغي عليك القيام به هو إيجاد شركة وساطة ممتازة ، حيث تُعتبر شركات الوساطة من أهم الجوانب في سوق تداول العملات الأجنبية، هناك الكثير من العوامل التي تدخل في تحديد شركة الوساطة المناسبة لك، من هذه العوامل عدم وجود الرسوم التي تحصلها الشركة على صورة فوائد التبييت (Rollover) او (Swaps) ، وهي الفارق بين معدل الفائدة لعملة الأساس والعملة المقابلة، يجب أن توفر شركة الوساطة فارق منخفض بين سعر الشراء والبيع (Spread)، من العوامل المهمة أيضاً تنوع الحسابات التي تقدمها الشركة مثل وجود حسابات صغيرة ومتناهية الصغر وعادية وتجريبية، يجب أن توفر الشركة خدمة عملاء ممتازة لأنك سوف تحتاج اليها.

مصادر للحصول على معلومات عن التداول في البورصة السعودية

من الأمور المهمة لأي متداول هو زيادة معلوماته ومعرفته بالسوق، لهذا ينبغي على المتداول القراءة والإطلاع على كل ما هو جديد في السوق، في العصر الحديث الذي نعيش فيه يوجد العديد من المصادر التي يستطيع المتداول الحصول على المعلومات التي يريدها منها، يمكن للمتداول زيارة المكتبة القريبة من منزله أو الاعتماد على شبكة الإنترنت المليئة بالمعلومات، على المتداول البحث عن المواقع الجيدة التي توفر معلومات عن سوق الفوركس مثل موقع بورصة فوركس.

نصائح للتداول في الأسواق المالية

الإصرار على النجاح

يجب أن تمتلك عزيمة قوية ورغبة شديدة في النجاح، الطريق لتحقيق نجاح مالي ليس سهل ولهذا عليك بالتدريب والقراءة بصورة مستمرة، يجب أن تظل في طريقك حتى تحقق النجاح.

تقبل الخسارة

يجب أن تمتلك ثبات انفعالي جيد، ولا تندفع وراء مشاعرك عند التعرض للخسارة، تقبل الخسائر الصغيرة لأنها جزء من التداول.

وضع نقاط وقف الخسارة

سواء كنت تستثمر في سوق تداول العملات الأجنبية أو في سوق تداول الأسهم، ينبغي عليك دائماً وضع نقاط وقف الخسارة، حتى إذا تحرك السوق في عكس الإتجاه الذي تريده تكون خسائرك محدودة.

حلل عمليات التداول الناجحة والخاسرة

لكي تصبح متداول محترف عليك معرفة كل شيء عن السوق، ويجب أن تزداد خبراتك ومعلوماتك عن السوق، من أهم الأشياء التي تزيد من خبرتك هو تحليل عمليات التداول التي قمت بها ومعرفة سبب النجاح وسبب الفشل.